الغش المدرسي



                 الغش ظاهرة مرضية نفسية


مقدمة:

تعد مشكلة الغش في الامتحانات المدرسية من اخطر المشاكل التي يواجهُها التعليم المدرسي وأوسعها تأثيرها على حياة الطالب والمجتمع حوله والغش حلقة من متلازمة ثلاثية معروفة تتكون من الكذب والسرقة وخيانة الأمانة ، الغش خيانة للنفس وخيانة للآخرين وهو يبدأ في الامتحانات وينتهي إلى كل مناحي الحياة ، فلا شك أن الغش ظاهرة خطيرة وسلوك مشين.

يتمثل الغش في الامتحانات و إنجاز المواضيع الاختبارية في حصول التلميذ على الإجابة أو المطلوب من سؤال وذلك عن طريق النقل من وثيقة جاهزة أو من مصدر آخر أو من زميل أو أي شخص آخر، لتمرير متطلبات دراسية دون اعتبار لتعلم المادة أو شعور شخصي بأهميتها لحياته و مستقبله . و يعتبر الغش سلوكا غير خلقي ينم عن نفس غير سوية، لا يؤتمن صاحبها، ولا ثقة فيه، ولا يصلح للقيام بأية مهمة في المجتمع مهما كان نوعها سياسية أو إدارية أو اجتماعية أو تربوية.


وتعد ظاهرة الغش من أكثر المشاكل تعقيدا وأخطر الظواهر المتفشية في الوسط التعليمي التي يواجهها التعليم المدرسي والجامعي، وأوسعها تأثيراً على حياة التلميذ والطالب والمجتمع عامة، إذ ماذا يمكن انتظاره من شخص يغش نفسه ومحيطه الأسري والاجتماعي؟




الغش من المنظور الشرعي:

من منظور الشرع الإسلامي: لقد ذم الله عزوجل الغش وأهله في القرآن وتوعدهم بالويل والهلاك، إذ يساهم في فساد المجتمع وضياع مقومات التنمية الحضارية والعلمية وأسسها.. ويفهم ذلك من قوله تعالى: {وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ } (المطففين:1-3).




كما حذر الرسول  " صلى الله عليه وسلم"  من الغش وتوعد فاعله، وذلك أن النبي  " صلى الله عليه وسلم"  مر في السوق على برميل به  طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللا، فقال: «ما هذا يا صاحب الطعام؟»، قال: أصابته السماء يا رسول الله، قال: «أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غش فليس مني»، وفي رواية: « من غشنا فليس منا»، وفي رواية: «ليس منا من غشنا» (رواه مسلم).


أهم أسباب الغش :

1- عدم الاستعداد الكافي للامتحان.
2- صعوبة أسئلة الامتحان.
3- الرغبة في الحصول على معدلات أو تقديرات مرتفعة.
4- الخوف من الرسوب نتيجة عدم الاستعداد.
6- عدم هضم المادة الدراسية بما ينبغي أو كرهها أحيانا.
7- عدم اهتمام المراقبين أثناء سير الامتحان وكثرتهم في اللجنة الواحدة.
9- الملل من الدراسة.
12- خلو موضوعات المقرر من عناصر الجذب والتشويق.
13- عدم الرغبة في الدراسة أصلا.
14- عدم تقدير المسئولية من قبل الطالب.
16- الإدراك الخاطئ لسلوك الغش في الامتحان.
17- التفرقة في معاملة الطلبة من قبل بعض المدرسين.
18- عدم معرفة الطالب والعقوبة (الجزاء) في حالة الغش.
20- عدم ثقة الطالب بنفسه.
21- عدم توافر الإجراءات الأمنية الحازمة والصارمة داخل وخارج اللجان.

22- رغبة بعض إدارات المدارس في الحصول على نسب نجاح عالية لمدارسهم.






وسائل الغش التقليدية والحديثة:

تعددت الوسائل التي تستعمل في الغش من الوسائل التقليدية إلى وسائل اكثر تطورا استخذت فيها وسائل تقنية الكرتونية متقدمة جدا، و هكذا صار الغش مثله مثل جرائم التزوير و الانتحال تستفيد من وسائل حديثة جدا.

لذا سنسلط عليها الضوء ليتعرف مدير المدرسة المربون الذين يقاومون الغش على الأسلحة من الطراز الحديث التي تساهم في الغش.
  الوسائل التقليدية:


   الوسائل الحديثة المستعملة في الغش

     
     علاج ظاهرة الغش:

1. تفعيل دور جمعيات أولياء التلاميذ المكونة من  الآباء والأمهات بالمدارس.

2.  إحياء الوازع الأخلاقي وتنمية الضمير الداخلي.

3.  تفعيل دور المرشد التربوي والنفسي في مساعدة الطلبة.

4. وضع برامج نوعية منذ بداية العام الدراسي حول تعليمات الغش.

5. تبصير الطلبة بالأضرار الناجمة من هذه السلوكيات الخاطئة.

6.  الندوات الدينية ومحاضر توعوية لتوضيح المخاطر.

7. إعداد برامج هادفة لمعالجة الظاهرة.

8.  حث المعلمين على المرونة والابتعاد عن الاختبارات المعقدة.

9.  تطوير نظام التقويم التربوي

10.          إقرار لوائح مشددة لمحاربة الغش


  


إجراءات دولية في معالجة ظاهرة الغش:

1)                   عدم السماح للطلاب بإدخال أي مواد غي مطلوبة للامتحان

2)                   جلوس الكلاب على مسافات بعيدة بحيث ينتفي الحديث بينهم

3)                   التأكد من عدم وجود مواد مكتوبة على المقعد أو في أي مكان من قاعة الدراسة(الجدران ـ النوافذ- السقف – الطاولات)

4)                   عدم السماح بالخروج من قاعات الامتحان.

5)                   تجول المراقبين دوريا في قاعة الامتحان

6)                   عدم السماح بإخراج نسخة من الأسئلة بعد الخروج من قاعة الامتحان بعد بدئه.

7)                   منع الهاتف الخلوي أو آلة حاسبة مبرمجة أو أية وسيلة تكنولوجية حديثة.

8)                   العقوبات الرادعة:

9)                   الحرمان من دورتي امتحان أو أكثر.

10)           استصدار تعليمات جديدة كل عام قبل موسم الامتحانات تجرم الغش و تنبئ بتسليط عقوبات.

11)           لا بد من وضع برنامج خاص بالتوعية من قبل مدير و ناظر و المستشار التربوي و مستشار التوجيه في كل مدرسة.

12)           القيام بالدراسات الميدانية حول الظاهرة لمعرفة الأسباب والمسببات قصد علاج الظاهرة.

13)           تبيان ظاهرة الغش وخطورتها على الأهداف التعليمة من خلال المدارس والإذاعات و التلفزيونات العامة و الخاصة و التربوية. استغلال وسائل الإعلام هذه في تبيان خطورة الغش على التحصيل العلمي و الكفاءة العلمية و تجريمها لهذه الظاهرة.

14)           دورات مكثفة في الأفواج التربوية حول خطورة الغش يقوم بها المشرفون التربويون والمختصون في الإرشاد والتوجيه.


جمع و ترتيب و تنقيح :

جمال بن السايح- أبو أنفال












Share:

Your cOmment"s Here! Hover Your cUrsOr to leave a cOmment.

نجوم



Al_Ihtiram
Image جمال

اليومية

Imagedjamal
Image and video hosting by TinyPic

يمكنك تغيير البلد و المدينة مباشرة بتحريك المصعد

الساعة و التاريخ بالجزائر

مرحبا

مرحبا

وصف المدونة

مدونة تهتم بالفكر التربوي، بالإبداع التربوي و الإداري ، بالشخصيات التربوية، بأسرار التفوق ، و النجاح، ، بالفيديو التربوي، و بالصورة التربوية.

تابعنا بتسجيل بريدك الالكتروني و الضغط على زر Submit

جديد/مدونة الدعاء الجميل إضغط على الصورة

الدعاء الجميل

مدونة كتب تهمك

الدعاء الجميل

مكتبة الدكتور الصلابي/اضغط على الصورة

أحدث المواضيع

الاكثر قراءة