مظاهرات 11 ديسمبر



 أحداث مظاهرات 11 ديسمبر1960


مظاهرات  11 ديسمبر 1960



بدايتــــــــها:

 بدأت باحتجاجٍ شعبي حدث في مدينة عين تموشنت في الجزائر، في الحادي عشر من ديسمبر عام 1960م، الجزائريّة، وقد اعترض المتظاهرون على الزيارة التي سيقوم فيها الجنرال الفرنسي شارل ديغول إلى المدينة، ولكنه وصل باستخدام مروحيّة عسكرية مع الوزير الذي يدير الشؤون الجزائريّة(لوي جوكس).

وكان من المخطط قبل اندلاع هذه المظاهرات أن يلقي ديغول كلمة أمام الشعب الجزائري، بحضور رئيس البلدية  الفرنسي أورسيرو رئيس بلدية  عين تموشنت، ثم تذاع كلمته لتشمل كافة أنحاء الجزائر بالاعتماد على مكبرات صوتيّة، ولكن كان للرفض الشديد الذي انتهجه سكان المدينة دورٌ مهمٌ في منع ديغول من إلقاء كلمته، أو الاستمرار في السيطرة على الجزائر.

 التسلسل الزمني للمظاهرات:

 كانت البداية الفعليّة لهذه الاحتجاجات في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) من عام 1960م، عندما خرجت مجموعة من الأشخاص المساندين لسياسات ديغول في الجزائر، وحملوا اللافتات الترحيبيّة فيه، من أجل الاستعداد للكلمة التي سيلقيها في المدينة. وفي العاشر من (ديسمبر) من عام 1960م، خرجت مظاهرة كبيرة ضد المظاهرة السابقة، ترفض زيارة ديغول للمدينة، أو الوجود فيها هو، أو أي عضو من أعضاء حكومته، وتمت مواجهة هذه المظاهرات بعنفٍ شديد من الجيش الفرنسي. وفي الحادي عشر من ديسمبر من عام 1960م،
 
الجنرال ديغول يزور مدينة عين تموشنت سنة 1960


اندلعت المظاهرات الفعلية التي تنادي برحيل ديغول، والاستعمار الفرنسي عن الجزائر، وأطلقت العديد من الشعارات التي تدعم هذه المظاهرات مثل: شعار الجزائر للجزائريين، والجزائر مسلمة.
 وخرج تجمع جبهة التحرير الوطني الجزائري لدعم هذه الاحتجاجات التي طالبت بشكل مباشر باستقلال الجزائر.

وخرجت الكثير من المظاهرات الأخرى في الأحياء، والمدن الجزائريّة التي تؤيّد مظاهرات 11 ديسمبر، وقمع الجيش الفرنسي هذه المظاهرات بكافة الوسائل الممكنة، فوقع العديد من الجرحى، والقتلى بين المتظاهرين، واستمرت هذه المظاهرات لأكثر من أسبوع، وأيّدتها الحكومة الجزائرية، وطالبت بالاستقلال الجزائري، وبحق شعب الجزائر بتقرير مصيره.

 أسباب المظاهرات



1. المعمّرون المناهضون لسياسة ديغول و هم الذين قاموا بمظاهرات يوم 9 ديسمبر 1960 في عين تيموشنت ضد زيارة الجنرال ديغول محاولين إحباط برنامجه المبني على” الجزائر جزائرية” و حاملين لواء “الجزائر فرنسية

2. أنصار “الديغولية” من الفرنسيين و الجزائريين المقتنعين بسياسته من البرجوازيين و بعض البرلمانيين. خرجت هذه المجموعة في مظاهرات لمساندة مشروع ديغول بإيعاز من حكومة باريس يوم 10 ديسمبر 1960 بغرض إفشال مشاريع المعمرين المناهضين لسياسة ديغول في الجزائر، شعارهم “الجزائر جزائرية


3.      التيار الوطني تمثله الجماهير الشعبية التي دخلت حلبة الصراع بقوة كتعبير عن رفضها للمشروعين الأولين في مظاهرات يوم 11 ديسمبر 1960، عبرت خلالها عن تمسكها بقيادة الثورة و استقلال الجزائر. شعارهم ” الجزائر عربية مسلمة” – ” الجزائر مستقلة
4. إصرار شارل ديغول على أن الجزائر جزءٌ من فرنسا، وهذا ما كان مرفوضاً من الشعب الجزائري رفضاً قطعياً.

5. حرص الحكومة الفرنسية، وديغول على تشجيع الجزائريين الفرنسيين على تأييد السياسة الفرنسيّة، والترحيب بها، والإصرار على وجودها في الجزائر.

6. رفض جبهة التحرير الوطنيّ الجزائري لسياسات فرنسا، التي أدت إلى تحويل العديد من الجزائريين إلى مواطنين فرنسيين من أجل كسب تأييدهم.

7. رفض الزيارة التي قام بها ديغول إلى مدينة عين تشمونت، ليعلن منها استمرار الانتداب الفرنسيّ على الجزائر.
8. المطالبة بوحدة الأراضي الجزائريّة كدولةٍ عربيةٍ مسلمة.




نتائج المظاهرات:

1     ساهمت هذه المظاهرات في الكشف عن حقيقة السياسة الفرنسيّة الاستعمارية للجزائر.
2     حرصت على توصيل القضية الجزائريّة إلى الأمم المتحدة، من أجل الحصول على تأييد دوليّ لاستقلال الجزائر.
3     زيادة التضامن العربيّ، والدولي مع الشعب الجزائري، وتأييده في حقه بالحصول على استقلاله.

منقول بتصرف
في :11/12/2018





Share:

Your cOmment"s Here! Hover Your cUrsOr to leave a cOmment.

نجوم



Al_Ihtiram
Image جمال

اليومية

Imagedjamal
Image and video hosting by TinyPic

يمكنك تغيير البلد و المدينة مباشرة بتحريك المصعد

الساعة و التاريخ بالجزائر

مرحبا

مرحبا

وصف المدونة

مدونة تهتم بالفكر التربوي، بالإبداع التربوي و الإداري ، بالشخصيات التربوية، بأسرار التفوق ، و النجاح، ، بالفيديو التربوي، و بالصورة التربوية.

تابعنا بتسجيل بريدك الالكتروني و الضغط على زر Submit

جديد/مدونة الدعاء الجميل إضغط على الصورة

الدعاء الجميل

مدونة كتب تهمك

الدعاء الجميل

مكتبة الدكتور الصلابي/اضغط على الصورة

أحدث المواضيع

الاكثر قراءة