ابن باديس و الثورة الجزائرية


أوراق الثورة الجزائرية


وبعدها إما الحياة وإما الممات
(خطاب ابن باديس 2 أوت 1936م)


بسم الله الرحمن الرحيم، أيها الشعب الجزائري التاريخي القديم الـمسلم الصميم، الذي كلمته من كلمة الله، وقوته من قوة الله، أعددت مؤتمرا كما ينبغي أن يكون جلالا وروعة، فذلك مجلى إرادتك، ومظهر قوتك.. لقد كدت تكون مجهولا عندهم، لكن بأعمالك العظيمة، وبما قام به الوفد صرت معلوما، لدى من يعرف الحق، ويحترم الكريم، وينصف المظلوم…أيها الشعب لقد عملت وأنت في أول عملك، فاعمل، ودم على العمل، وحافظ على النظام، واعلم أن عملك هذا على جلالته ما هو إلا خطوة ووثبة، ووراءه خطوات ووثبات، وبعدها إما الحياة وإما الممات] انظر: (مظاهر المقاومة الجزائرية م.ط.ع. ص:143 منشورات المتحف الوطني للمجاهد).



إنه الخطاب السياسي الجهادي الذي ألقاه رئيس الجمعية بحكمة وذكاء، يدعو فيه الشعب الجزائري، للوحدة والاتحاد، وتمتين الإرادة الشعبية التي قوامها التوكل على الله تعالى، ودعا إلى الحرية، ثم إما الحياة في عز الإسلام والحرية الوطنية، وإما الـممات استشهاد في سبيل الله عز وجل. فكانت هذه الكلمات في تشجيع وتبصير الشعب وتثبيته أقوى وأعظم من كل مدافع فرنسا وجيش فرنسا، كانت الجمعية تعد النفوس والعقول قبل البندقية، فلما شب شباب الجمعية حملوا البندقية عن يقين وتضحية، فكان النصر بالله وجاءت الحرية.


الشيخ محمد مكركب/موقع ابن باديس



Share:

Your cOmment"s Here! Hover Your cUrsOr to leave a cOmment.

نجوم



Al_Ihtiram
Image جمال

اليومية

Imagedjamal
Image and video hosting by TinyPic

يمكنك تغيير البلد و المدينة مباشرة بتحريك المصعد

الساعة و التاريخ بالجزائر

مرحبا

مرحبا

وصف المدونة

مدونة تهتم بالفكر التربوي، بالإبداع التربوي و الإداري ، بالشخصيات التربوية، بأسرار التفوق ، و النجاح، ، بالفيديو التربوي، و بالصورة التربوية.

تابعنا بتسجيل بريدك الالكتروني و الضغط على زر Submit

جديد/مدونة الدعاء الجميل إضغط على الصورة

الدعاء الجميل

مدونة كتب تهمك

الدعاء الجميل

مكتبة الدكتور الصلابي/اضغط على الصورة

أحدث المواضيع

الاكثر قراءة